الأحد , أغسطس 19 2018
aren
الرئيسية / الأخبار / علاوي يطالب بالغاء الانتخابات الحالية

علاوي يطالب بالغاء الانتخابات الحالية

المشرق

طالب ائتلاف الوطنية بزعامة اياد علاوي الاحد بإلغاء الانتخابات التشريعية وتنظيم انتخابات اخرى وتشكيل حكومة تصريف اعمال في البلاد.وجاءت هذه المطالبة بعدما سجلت مفوضية الانتخابات نسبة متدنية للمشاركين في الاقتراع بعدما بلغت 44.5 بالمئة بخلاف الانتخابات السابقة.وتقول منظمات غير حكومية ومراقبون ومحللون وتحالفات انتخابية إن نسبة المشاركة اقل بكثير مما اعلنت عنه مفوضية الانتخابات.وقال ائتلاف الوطنية في بيان إنه يدعو الى “اعادة الانتخابات مع إبقاء الحكومة الحالية (بقيادة حيدر العبادي) لتصريف الاعمال، لحين توفير الظروف الملائمة لإجراء انتخابات… نظراً لعزوف الشعب العراقي الكريم عن المشاركة في الانتخابات بشكل واسع”.وأضاف الائتلاف أن الانتخابات شابتها “اعمال عنف وتزوير وتضليل وشراء الاصوات واستغلال ظروف النازحين والمهجرين”.وهذه اول انتخابات يجريها العراقيون منذ هزيمة داعش العام الماضي وثاني انتخابات منذ الانسحاب الامريكي عام 2011 ورابع اقتراع منذ إسقاط النظام السابق على يد تحالف دولي بقيادة واشنطن عام 2003.وقال ائتلاف علاوي في بيانه إن مفوضية الانتخابات اتخذت “اجراءات ضبابية” في التصويت الإلكتروني الذي تعتمده البلاد للمرة الاولى.وكانت الانتخابات السابقة تعتمد العد والفرز اليدوي غير أن تلك المهمة تأخذ وقتا قد يصل لأسابيع بعيدة.وتقول مفوضية الانتخابات إنها ستعلن النتائج يوم الاثنين بعد استخدام النظام الالكتروني.وبحسب ناشطين ومصوتين ومراقبين وأحزاب فان التصويت الالكتروني شابته مشاكل فنية عديدة وأبرزها تعطل الاجهزة عن العمل اثناء الاقتراع.وكانت نسبة المشاركة في اول انتخابات تشريعية شهدها العراق 70 بالمئة عام 2006 لكنها بدأت بالانخفاض التدريجي ووصلت الى 62.4 عام 2010 ثم 62 بالمئة عام 2014.وفي هذه الانتخابات بلغت نسبة الإقبال على التصويت في عموم العراق 44.52 في المئة بعد فرز 92 في المئة من الأصوات بحسب ما اعلنته مفوضية الانتخابات.وبحسب النتائج الاولية غير الرسمية فقد تصدر ائتلاف النصر بقيادة حيدر العبادي نتائج الانتخابات يليه ائتلاف سائرون بقيادة رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر. وهناك تكهنات بحصول ائتلاف الفتح القريب من ايران على المرتبة الثالثة.وفاز اياد علاوي في الانتخابات التي نظمت عام 2010 بـ91 مقعدا متفوقا بفارق طفيف على منافسه وخصمه اللدود نوري المالكي.ولم يتمكن علاوي، الذي شغل منصب رئيس الوزراء عام 2004 – 2005، من تشكيل حكومته، واتهم ايران في حينها بمنعه من ذلك.

عن مركز المشرق

شاهد أيضاً

المحكمة الاتحادية تصادق على انتخابات العراق

المشرق متحدث: المحكمة الاتحادية العليا في العراق تصدق على نتائج الانتخابات البرلمانية التي جرت في ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com